القائمة الرئيسية

الصفحات

السمات والاوجه المتشابهه بين كأس العالم للأندية لكرة القدم 2019-و2005 ذكريات البطل السعودي محمد نور وسقوط ليفربول،

السعودي,محمد,نور,الاتحاد,السعودية,المنتخب,العالم,الدوري السعودي,الاهلي,الهلال,النصر,السعوديه,محمد نور,منتخب,سعودي,تصفيات,المنتخب السعودي,القحطاني,لاعب,الإتحاد,كاس,الجولة,وتايلند,الحدث,الشباب,تايلند,للمنتخب,العربية,هدف محمد نور,اهداف,هدف,بطولات محمد نور,هونج
السعودي,محمد,نور,الاتحاد,السعودية,المنتخب,العالم,الدوري السعودي,الاهلي,الهلال,النصر,السعوديه,محمد نور,منتخب,سعودي,تصفيات,المنتخب السعودي,القحطاني,لاعب,الإتحاد,كاس,الجولة,وتايلند,الحدث,الشباب,تايلند,للمنتخب,العربية,هدف محمد نور,اهداف,هدف,بطولات محمد نور,هونج
السمات والاوجه المتشابهه بين كأس العالم للأندية لكرة القدم 2019-و2005 ذكريات البطل السعودي محمد نور وسقوط ليفربول،



 ها هو ليفربول الإنجليزي 


يعود مرة أخرى ليشارك في مونديال كأس العالم للأندية 2019 كبطل للقارة العجوز أوروبا، للمرة الثانية في تاريخه بعد مشاركته في نسخة عام 2005. بطولة كأس العالم للأندية التي انطلقت عام 2000 وتم إلغائها عام 2001


وانقطعت وعادت أخرى عام 2005

 عندما كان ليفربول الإنجليزي بطلاً لأوروبا وقتها بعد فوزه في مباراة تاريخية ودرامية على ميلان الإيطالي بركلات الترجيح بعد التعادل في الوقت الأصلي والإضافي 3-3،

 المباراة الغير طبيعية التي عاد فيها الردز من تأخر بثلاثية نظيفة في الشوط الأول. ليفربول بقيادة المدرب الإسباني رافا بينيتيز وأسطورته التاريخية ستيفن جيرارد فشل في 2005 بتحقيق لقب مونديال كأس العالم للأندية الذي أقيم وقتها في اليابان، 


وخسر اللقب لحساب بطل أمريكا الجنوبية


 وقتها ساو باولو البرازيلي. التاريخ يعيد نفسه ويعود ليفربول مرة أخرى للمشاركة في كأس العالم للأندية 2019، وهناك الكثير من أوجه التشابه بين نسخة هذا العام التي انطلقت منذ أيام وبين أخر نسخة شارك فيها الردز عام 2005. ليفربول بطل أوروبا .. ريمونتادا برشلونة وميلان السر لا يوجد فريق في أوروبا فاز بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا أكثر من ليفربول (6 مرات)، 

سوى ريال مدريد الإسباني (13 مرة) وميلان الإيطالي (7 مرات). ليفربول يعود مرة أخرى بطلاً لأوروبا بعد غياب طويل ولكن لمكان يعرفه جيداً، وكالعادة بطريقة خاصة كما عودنا الردز عبر تاريخه الكبير في مختلف البطولات. مشجعو ليفربول يعلمون جيداً، أن لا يوجد شيء سهل مع الردز، 

في 2005 حقق العملاق الإنجليزي البطولة بعد معجزة تاريخية بالفوز على ميلان حامل اللقب وقتها بركلات الترجيح بعدما كان مهزوماً بثلاثية نظيفة في الشوط الأول ليعود في الشوط الثاني ويتعادل ويحرز بعدها اللعب من ركلات الترجيح، وتأهل إلى كأس العالم للأندية في اليابان 2019. في مايو الماضي ليفربول كرر معجزاته وكانت هذه المرة على حساب برشلونة في نصف النهائي، خسر في كامب نو بنتيجة 3-0 ثم عاد وصنع المستحيل وفاز في أنفيلد برباعية نظيفة ليتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا ويفوز على توتنهام ومنها إلى كأس العالم للأندية في قطر عام 2019. 


الأندية المتأهلة إلى كأس العالم للأندية 2019 

في نسخة 2005، تأهل ليفربول الإنجليزي كحامل لقب دوري أبطال أوروبا، ومعه فريق سعودي كبطل آسيا وقتها وهو الاتحاد مثلما نجح الهلال هذه النسخة هو الآخر بالفوز بلقب دوري الأبطال والتأهل. أيضاً بطل أمريكا الجنوبية في نسخة 2005 كان برازيلياً وهو ساوباولو البرازيلي، هذه النسخة أيضاً بطل أمريكا الجنوبية هو فريق فلامنجو البرازيلي. بطل أفريقياً في نسخة 2005 كان فريقاً عربياً من شمال أفريقيا وهو النادي الأهلي القاهري،

 نفس الحال هذا العام بطل القارة السمراء في هذه النسخة هو الترجي الرياضي التونسي. هل ستكون نهاية مأساوية على ليفربول كما حدث في 2005؟ في نسخة 2005 وكما تنص قوانين البطولة ليفربول بطل أوروبا وقتها شارك في الدور نصف النهائي مباشرة، وواجه وقتها ديبورتيفو سابريسا الكوستاريكي، وحقق الفوز عليه بثلاثية كاملة أحرزها، بيتر كراوتش هدفين وستيفن جيرارد هدف. في الناحية الأخرى كان هناك موعداً بين بطل أمريكا الجنوبية وقتها ساوباولو البرازيلي وبطل آسيا الاتحاد السعودي، 


ونجح بطل البرازيل بتحقيق فوزاً 

صعباً على مشرف العرب وقتها الاتحاد بثلاثة أهداف مقابل هدفين. ليفربول تعدى الخطوة الأولى بنجاح ولكن النهاية بعد ذلك كانت مأساوية بهزيمة بطل أوروبا في المباراة النهائية بهدف نظيف أحرزه مينيرو في الدقيقة 27 من عمر المباراة. أحد نجم البطولة في 2005 كان سعودياً .. نجم الاتحاد محمد نور نسخة 2005 معروفة كثيراً في الخليج والوطن العربي وتحديداً في السعودية بنسخة محمد نور،


 قائد الاتحاد التاريخي ومنتخب السعودية الذي تألق وقتها رفقة زملائه وأحرزوا المركز الرابع في البطولة. محمد نور مع إحراز الاتحاد للمركز الرابع، توج مع مجموعة من اللاعبين بجائزة هداف البطولة، سجل هدفين رائعين، أحدهما ذهبي في مرمى المصري عصام الحضري والذي أهل الاتحاد السعودي على حساب الأهلي إلى نصف النهائي، والثاني كان أمام ساوباولو البرازيلي بطريقة رائعة
هل اعجبك الموضوع :